في الفترة الماضية ارتفعت نسبة المصابين بأمراض القلب خاصةً أولئك الذين يعانون من انسدادات الشرايين التاجية على وجه التحديد، مما يستوجب منا جميعًا الانتباه ومراعاة الحذر تجاه سلوكياتنا وعاداتنا المختلفة التي قد يكون بعضها سببًا من اسباب انسداد الشريان التاجي دون أن ندرك ذلك.

كما يجب معرفة كافة الطرق الممكنة للوقاية من هذا المرض وما يمكن أن يسببه من مضاعفات قد تنهى حياتنا فجأةً.

اسباب انسداد الشريان التاجي

كثير منا له عادات خاصة قد تكون من أشهر اسباب انسداد الشريان التاجي والتعرض للنوبات القلبية المفاجئة دون أن يعي ذلك، لا سيما من يدرك خطر تلك العادات على حياته دون أن يعبأ بمخاطرها.

أشهر مثال على ذلك المدخنين بشراهة، فهم يدركون جيداً حجم الضرر والتأثير السلبي للتدخين على أوعية الجسم المختلفة.

من العادات السلبية الأخرى التي تُعد سببًا رئيسيًا من اسباب انسداد الشريان التاجي يؤول إليها النصيب الأكبر في زيادة نسبة عدد المصابين، هي الإفراط في تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون الثلاثية والمشبعة.

تنتقل تلك الدهون المُضرة مع مسار الدم بعد إتمام عملية الهضم إلى شرايين وأوردة الجسم المختلفة، وتترسب على سطح جدارها الداخلي مسببة الانسداد.

اقرا ايضاً | نسبة نجاح عملية انسداد الشرايين

 

اسباب انسداد الشريان التاجي

أنواع انسداد الشريان التاجي

قد يكون انسداد الشريان التاجي جزئيّا، وهو ما يعيق مرور الدم بطريقة طبيعية، فلا يصل إلى أنسجة الجسم بقدر كاف، وقد ينتج عن الانسداد الجزئي آلامًا مؤقتة في الصدر فيما تُعرف باسم الذبحة الصدرية وهي من أشهر اعراض مرض الشريان التاجي.

بمرور الوقت ومع إهمال المريض استشارة الطبيب، يزداد ترسب الدهون داخل الأوعية الدموية، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تحول الانسداد الجزئي إلى كلي مانعاً وصول الدم إلى الأنسجة، وقد يؤدي إلى تلفها وموتها خلال فترة قصيرة إن لم يتم نقل المريض في الحال إلى قسم الطوارئ.

علاج انسداد الشريان التاجي

تختلف طرق العلاج باختلاف اسباب انسداد الشريان التاجي وحالة المريض، فيمكن علاج الانسداد البسيط عن طريق تناول الأدوية المميعة للدم، وإبقاء المريض تحت الملاحظة ومتابعة سريان الدم داخل الشريان أولًا بأول.

بعض الحالات الأخرى لا تجدي الأدوية معها نفعاً، وتصبح بحاجة إلى تدخل جراحي عاجل إما عن طريق القسطرة الطبية، أو عملية ترقيع الشرايين التاجية، ويعود اختيار الطريقة المتبعة في العلاج إلى تقييم الطبيب.

الوقاية خير من العلاج

يمكننا جميعًا الوقاية من كافة المخاطر السابقة عن طريق حماية أنفسنا من اسباب انسداد الشريان التاجي من البداية، وذلك عبر اتباع النصائح التي يشير إليها أطباء القلب والأوعية الدموية، والتي تتمثل في:

  • ممارسة نشاط رياضي باستمرار، لما له من تأثير إيجابي في تخلص الجسم من الدهون المتراكمة به، إلى جانب تحسين الدورة الدموية.
  • كذلك ينصح الأطباء بتناول الكثير من الخضراوات والفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن الهامة لصحة القلب والشرايين.
  • استبدال الوجبات السريعة والغنية بالدهون المشبعة بأخرى صحية.

بهذا نكون سردنا كل ما يهمك معرفته عن الشريان التاجي، بما يشمل مدى خطورة مرض انسداد الشرايين التاجية، وما يمكن أن ينتج عنه من مضاعفات، وهو ما يوضح أهمية وقاية أنفسنا والالتزام بنصائح الأطباء. يمكنك الحجز الان  من خلال الموقع الالكتروني او من خلال صفحتنا على الفيس بوك