تساعد جراحة القلب المفتوح في علاج المشكلات الصحية التي تصيب عضلات وصمامات القلب، لكن كثيرًا ما يكون الغرض منها هو تحويل مسار الشريان التاجي بعد انسداده حتى يعود الإمداد الدموي إلى القلب مرة أخرى.

 

دواعي الخضوع إلى عملية القلب المفتوح

تهدف جراحة القلب المفتوح إلى تحسين صحة القلب قدر الإمكان وإعادته إلى الوضع الطبيعي، لذا تجرى العملية من أجل:

  • علاج مشاكل عضلات وصمامات وشرايين القلب.
  • زرع جهاز تنظيم ضربات القلب.
  • استبدال القلب المتضرر بآخر سليم (عملية نقل القلب).

 

يُعَد الهدف الرئيسي من إجراء العملية هو علاج الشريان التاجي من التصلب الناتج عن تراكم المواد الدهنية بكثرة على الجدار الداخلي للشريان التاجي، مما يؤدي إلى ضيق الشريان وانسداده ومنع الدم المحمل بالأوكسجين من التدفق لتغذية عضلات القلب، وهو ما يصيب الفرد بنوبة قلبية.

 

خطوات إجراء عملية القلب المفتوح

تجرى جراحة القلب المفتوح تحت تأثير المخدر الكلي على النحو التالي:

  • يصنع الطبيب شقًا صغيرًا في الصدر يتراوح طوله ما بين 8 إلى 19 إنشات.
  • يزيل الطبيب جزءًا من عظام القفص الصدري حتى يتمكن من الوصول إلى القلب.
  • فور رؤية القلب، يحول الطبيب مسار الدم بعيدًا عنه عبر توصيله بجهاز القلب والرئة.
  • يستبدل الطبيب الشريان المسدود بشريان أو وريد سليم.
  • يعيد الطبيب عظام القفص الصدري إلى وضعها من خلالها خياطتها بسلك طبي.

أخيرًا، يخاط جرح العملية.
تستغرق جراحة القلب المفتوح عدة ساعات قد تصل إلى 3 أو 6 ساعات حسب حالة المريض.

 

مخاطر عملية القلب المفتوح

تعد جراحة القلب المفتوح من العمليات الهامة والدقيقة التي تتطلب طبيب خبير ذو مهارة وكفاءة عالية حتى يجريها، فالخضوع إلى العملية على يد طبيب غير متمرس قد يؤدي إلى إصابة المريض بأحد المخاطر التالية:

  • العدوى البكتيرية.
  • النوبة القلبية.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • فشل كلوي أو كبدي.
  • ألم شديد في الصدر.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • تكون جلطات في الدم.
  • صعوبة في التنفس.
  • التهاب رئوي.

 

عوامل تزيد من احتمالية فشل عملية القلب المفتوح

 

هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بعلامات فشل العملية -هي نفسها مخاطر العملية-، ومن هذه العوامل:

  • الجنس: توضح بعض الأبحاث أن السيدات هن الأكثر عرضة للإصابة بمخاطر العملية عن الرجال.
  • العمر: تزداد علامات فشل عملية القلب المفتوح كلما كان المريض أكبر سنًا.
  • السمنة: يؤدي زيادة الوزن والإصابة بالسمنة إلى تعرض المريض للالتهابات نتيجة لعمق جرح العملية.
  • الإصابة بأحد الأمراض المزمنة: تزداد فرصة ظهور علامات فشل جراحة القلب المفتوح في الأفراد المصابين بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري والفشل الكلوي المزمن.

 

مدة التعافي بعد جراحة القلب المفتوح

يستغرق القلب بعض الوقت بعد العملية حتى يتحسن، ففي الأغلب يشعر المريض بالتحسن البسيط بعد مرور 6 أسابيع، ويتعافى تمامًا من آثار العملية بعد 6 أشهر.

 

كم يعيش الإنسان بعد تلك العملية؟

 

تسمح جراحة القلب المفتوح للمريض التمتع بصحة جيدة لمدة طويلة تصل إلى 10 سنوات، لكن بعدها تزداد خطورة الموت المفاجئ بنسبة 80 بالمئة في حال لم يمتثل للتعليمات التي يوجهها إليه الطبيب بعد العملية.

 

هل جراحة القلب المفتوح تسبب الوفاة؟

يتساءل بعض المرضى خوفًا من العملية “هل جراحة القلب المفتوح تسبب الوفاة أم لا؟”، ويجيب الطبيب بأنه من الصعب تحديد ذلك إلا بعد فحص حالة المريض. أغلب الدراسات تشير إلى أن معدل الوفيات من عملية القلب منخفض إذ يتراوح ما بين 2 إلى 3 بالمئة، لذا لا داعي للقلق أو الخوف!

 

ما علاج النهجان بعد عملية القلب المفتوح؟

يشكو بعض المرضى للطبيب الشعور بالنهجان بعد جراحة القلب المفتوح عند بذل أي مجهود، لذا يوضح لهم أن من الطبيعي الشعور بذلك في الفترة التي تعقب العملية، ولا يصير الأمر خطيرًا إلا عندما يحدث أثناء الراحة، أو عند تغير لون البلغم أثناء السعال.

 

ينبغي على المريض زيارة الطبيب إذا شعر أن النهجان بعد عملية القلب المفتوح صار شديدًا؛ إذ يعني ذلك أنه أُصيب بأحد الأعراض التالية:

  • تجمع الماء على الرئة.
  • التهاب رئوي.
  • انسداد أحد الشرايين المغذية للرئة.

 

ما بعد عملية القلب المفتوح

من الضروري على المريض أن يتبع النصائح التي يوجهها له الطبيب بعد العملية، فبإمكانها أن تحميه من الإصابة بالمخاطر كما تساعده في التعافي بشكل أسرع، ومن أهم تلك النصائح:

  • اعتني بجرح العملية جيدًا وحافظ عليه جافًا ونظيفًا إلا أن يسمح لك الطبيب بغسله.
  • اغسل جرح العملية بالماء الدافئ ولا تستعمل أي كريمات أو مراهم لم يصفها لك الطبيب.
  • احرص على التحرك ولو قليلًا حتى تنشط الدورة الدموية ويُشفى الجرح بسرعة.
  • تجنب الأنشطة الشاقة مثل القيادة وحمل الأجسام الثقيلة التي قد تؤدي إلى تأخر التئام عظام الصدر.
  • احرص على تناول أدويتك بالموعد الذي حدده لك الطبيب.

 

يمكنك حجز موعد مع دكتور أيمن عمار -استشاري جراحة القلب والصدر- عبر التواصل مع الأرقام الموضحة في الموقع.

 

احجز موعدك الان مع افضل دكتور قلب في مصر