يتعرض الكثيرون إلى مواقف نفسية شديدة في حياتهم قد يؤثر بعضها في فقدان الفرد لحياته إن كانت الصدمة عظيمة فوق ما يتحمله، ويرجع ذلك إلى عجز الدم في هذه الحالة النفسية عن الوصول إلى بعض عضلات القلب وتغذيتها مما يسبب النوبة القلبية. خلال السطور القادمة نعرفك على أسباب حدوث النوبة القلبية وأعراضها ووسائل علاجها المختلفة.

 

اسباب حدوث وظهور نوبة القلبية عند الانسان

 

يصاب المرء بالنوبة القلبية عندما تعجز الأوعية الدموية على نقل الدم إلى عضلات القلب حتى تغذيها وتمدها بالأوكسجين، بالتالي تفقد العضلات حيويتها وتظهر عليها علامات الموت والتلف، وعند معرفة ذلك يتضح لنا أن المشكلة غالبًا ما تكون من الشريان، لذا فإن أهم اسباب حدوث النوبات القلبية:

  • تصلب الشرايين نتيجة تراكم الخلايا الدهنية داخلها والتصاقها بالجدار، ومع زيادة كميتها فإن الوعاء الدموي يُسد بالكامل ويمنع الدم من المرور.
  • تكون جلطات الدم داخل الوعاء الدموي.
  • تمزق الأوعية الدموية.
  • تشنج الشريان التاجي.

 

ما هي اعراض النوبة القلبية؟

 

تعد النوبات القلبية أحد الأمراض الأشد فتكا على حياة الإنسان، إذ يتسبب التأخر في تلقي العلاج إلى فقدان المرء لحياته، لذا يقيمها الأطباء بأنها حالة طارئة تستدعي التدخل الفوري للعلاج، ويناشد الأطباء المرضى بضرورة طلب المساعدة عند ظهور أي من الأعراض التالية:

  • الشعور بعدم الراحة والثقل والشعور بألم شديد في الصدر أو في الذراع.
  • انتقال الألم إلى الظهر أو إلى فك الفم أو الحلق.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام والإصابة بقرحة في المعدة.
  • الشعور بالغثيان واضطراب المعدة.
  • التعرق الشديد.
  • الشعور بالإجهاد والتعب الشديد والإحساس بالدوار والدوخة.
  • تسارع ضربات القلب -خفقان شديد بالقلب -.
  • عدم القدرة على التنفس.

 

مخاطر النوبة القلبية على الجسم

يعتقد البعض بأن خطورة النوبات القلبية تنتهي مع علاجها، وعلى العكس من ذلك فإنها تخلق أعراضا جانبية قد تلازم الفرد بعد تلقيه العلاج لفترات طويلة، وتختلف تلك الأعراض حسب شدة النوبات القلبية وسرعة التدخل الطبي ومن بين تلك المخاطر:

  • الاكتئاب وتعد من أكثر مخاطر النوبة القلبية شيوعًا، ويحتاج المرء في هذه الحالة إلى تلقي علاج آخر للاكتئاب عبر زيارة الطبيب النفسي وتلقي الدعم ممن حوله.
  • اضطراب ضربات القلب، إذ قد تتسارع أحيانا وتبطئ أحيانًا أخرى.
  • الوذمة وهي انتفاخ أو تورم الكاحلين والساقين نتيجة تراكم السوائل بداخلهما.
  • تمدد الأوعية الدموية والذي قد يكوّن فيما بعد جلطات بالدم.
  • الذبحة الصدرية نتيجة نقص الأوكسجين الواصل إلى عضلات القلب، وهو ما يسبب ألمًا شديدًا في الصدر.
  • ضعف القلب وفشله في ضخ الدم إلى مختلف أجزاء الجسم.
  • تمزق عضلة القلب نتيجة التلف الحاصل بعد النوبة القلبية.
  • تساعد المتابعة المتكررة مع أطباء القلب المريض في تقليل شدة المخاطر السابقة بل وعلاجها في بعض الأحيان.

 

عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بالنوبة القلبية

لاحظ الأطباء أن بعض الحالات تكثر فيها الإصابة بالنوبة القلبية مثل:

  • كبر السن.
  • عند الرجال، إذ لوحظ أن معدلات الإصابة بالنوبة القلبية بين الرجال أكثر من النساء.
  • زيادة معدلات الكوليسترول في الدم.
  • عند الإصابة بالسمنة المفرطة ومرض السكري والضغط المرتفع.
  • الإكثار من تناول الأطعمة المصنعة والدهنية والأطعمة عالية السكر أو الملح.
  • انخفاض النشاط البدني.

 

كيفية فحص مريض النوبة القلبية

قبل تشخيص النوبات القلبية يطرح الطبيب على المريض بعض الأسئلة مثل:

  • ما هي اعراض النوبة القلبية التي يعاني منها؟
  • كم يبلغ عمره؟
  • ما الأمراض الأخرى التي يشكو منها؟
  • هل يعاني من أي أمراض وراثية؟

بعد ذلك يجري الطبيب بعض الفحوصات التي تساعد في تشخيص النوبة القلبية بدقة مثل:

  • عمل أشعة على الصدر أو اشعة مقطعية أو مخطط صدى القلب.
  • قياس النشاط الكهربي لدى القلب عبر مخطط كهربية القلب.
  • قسطرة القلب حتى يفحص الطبيب ما بداخل القلب.

علاج النوبة القلبية

عند ظهور أعراض النوبة القلبية الموضحة سابقًا، ينبغي على المريض طلب المساعدة من الأفراد المحيطين به حتى يتواصلوا مع أقرب مستشفى أو عيادة طبيب قلب. يساعد الطبيب المريض في استعادة القدرة على التنفس مرة أخرى ثم يتخير له طريقة العلاج المناسبة بعد تشخيصه:

  • الأدوية الطبية إن كان سبب النوبة القلبية تجلط الدم.
  • رأب الوعاء التاجي ( أو التدخل التاجي عن طريق الجلد ) وتساعد تلك الطريقة في توصيل الإمداد الدموي للأنسجة التالفة.
  • إجراء عملية مجازة الشريان التاجي، وتسمى أيضًا بتحويل مسار الشريان التاجي عبر استبدال الشريان المسدود بآخر سليم.

تعرف علي كل ما يخص عملية القلب المفتوح 

 

نصائح للوقاية من الإصابة بالنوبة القلبية

الإصابة بالنوبات القلبية ليست أمرًا محتمل الحدوث للجميع، بل يمكن الوقاية منه عند اتباع النصائح التالية:

  • التوقف عن التدخين.
  • تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية.
  • مارس الرياضة بانتظام.
  • تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب لعلاج مرض السكري والضغط المرتفع ومعدلات الكوليسترول العالية.
  • ابقي جسمك في الوزن المثالي.
  • تجنب كل ما يسبب لك التوتر والقلق وتعلم كيفية التعامل معه.

 

يساعد دكتور أيمن عمار – استشاري جراحة القلب – المرضى في تلقي علاج النوبة القلبية المناسب في أسرع وقت كما يوجه المرضى إلى كيفية التعامل مع المخاطر الحادثة بعد النوبات القلبية.

 

تواصل مع دكتور ايمن عمار وأحجز موعدك الأن!