3 طرق لـ علاج ارتجاع الصمام الميترالى

يستعمل الطبيب أكثر من طريقة لـ علاج ارتجاع الصمام الميترالي، تساهم جميعها في تحسين الوضع وجعل الدم يتدفق في اتجاه واحد، وعند إهمال اللجوء إليها يتعرض المريض لمضاعفات خطيرة.

متى يحتاج المريض إلى علاج ارتجاع الصمام الميترالي؟

هناك بعض الأعراض التي تنذر المريض بوجود خلل في القلب، ومن بين تلك الأعراض:

  • ضيق التنفس، خاصة عند بذل مجهود بدني كبير.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • التعب والإرهاق.
  • تورم القدمين أو الكاحلين.

ظهور الأعراض السابقة دليل على حاجة المريض إلى الخضوع لوسائل علاج ارتجاع الصمام الميترالي.

كيف يختار الطبيب أفضل وسيلة لتشخيص الصمام الميترالي وعلاجه؟

من خلال الفحص الطبي يتعرف الطبيب على الوسيلة المناسبة لإصلاح الصمام الميترالي وعلاجه، إذ به يتضح للطبيب مدى تقدم المرض. فيما يلي نتعرف على الفحوصات الطبية التي يجريها الطبيب لتحديد حالة الصمام الميترالي وعلاجه:

  • مخطط صدى القلب: يوضح هذا الفحص أجزاء القلب المختلفة، ومن ضمنها الصمام الميترالي، كما يوضح معدل تدفق الدم داخل القلب، بالتالي يمكن للطبيب معرفة ما إذا كان الصمام يعمل بصورة صحيحة أم لا.
  • مخطط كهربية القلب: يقيس هذا الاختبار النبضات الكهربائية الصادرة من القلب، بالتالي يتعرف على الحالات المرضية الحاصلة فيه.
  • عمل أشعة سينية على الصدر: يساعد هذا الفحص في معرفة حجم الأذين والبطين الواقعين في الجهة اليسرى من القلب عند الإصابة بارتجاع الصمام الميترالي.
  • الرنين المغناطيسي: وفيه يستعمل الطبيب موجات الراديو للحصول على صورة تفصيلية للقلب، مما يجعل من السهل معرفة مدى تقدم المرض، فمن خلاله تظهر كفاءة البطين الأيسر في ضخ الدم.

في الفقرة التالية نتعرف بالتفصيل على وسائل علاج ارتجاع الصمام الميترالي.

قد يهمك ايضاً | أهم 5 نصائح لمرضى ارتجاع ارتجاع الصمام الميترالي

الطرق المستخدمة في علاج ارتجاع الصمام الميترالي

يعتمد علاج ارتجاع الصمام الميترالي على مدى تطور المرض، فكلما زادت شدة الارتجاع لجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي.

يستخدم الطبيب الوسائل التالية في علاج الصمام الميترالي:

المتابعة المستمرة

يكتفي الطبيب عند علاج ارتجاع الصمام الميترالي البسيط بمتابعة حالة المريض عبر إجراء الفحوصات اللازمة باستمرار وتغيير بعض العادات الصحية الخاطئة، مثل تناول الأطعمة المقلية.

وصف الأدوية الطبية.

إن بدت الأعراض السابقة على المريض، فإن الطبيب يصف له بعض الأدوية الطبية التي من شأنها التقليل من حدة الأعراض، ومن بين تلك الأدوية:

  • مدرات البول: تزيل هذه الأدوية السوائل المتراكمة في الرئتين أو القدمين.
  • مميعات الدم: وهي تساعد في منع تكون جلطات الدم.
  • أدوية علاج ضغط الدم المرتفع: يزيد الضغط المرتفع أعراض ارتجاع الصمام الميترالي سوءًا، لذا يصف الطبيب للمريض بعض الأدوية التي تجعل الضغط معتدلًا.

التدخل الجراحي

إن فشلت الوسائل السابقة في تحسين ارتجاع الصمام الميترالي وعلاجه ففي هذه الحالة ينبغي على المريض الخضوع لإحدى الإجراءات الجراحية التالية:.

  • عملية إصلاح الصمام الميترالي: وفيها يعاد استبدال شرفات الصمام أو تزال الأنسجة الزائدة التي تمنع الصمام الميترالي من الانغلاق جيدًا.
  •  عملية استبدال الصمام الميترالي: تُجرى هذه العملية عبر استبدال الصمام الميترالي بصمام آخر آلي أو صمام مصنوع من أنسجة حيوانية.

 

3 طرق لـ علاج ارتجاع الصمام الميترالى

ماذا يحدث إن أهمل المريض علاج ارتجاع الصمام الميترالي؟

من الضروري أن يحرص المريض على علاج ارتجاع الصمام الميترالي في أقرب وقت لأن الإهمال قد يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض، مثل:

  • النوبة القلبية.
  • الرجفان الأذيني.
  • ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.

إن كنت ترغب في التواصل مع دكتور أيمن عمار – افضل دكتور جراحة قلب في مصر -أستاذ جراحة القلب والصدر بكلية الطب التابعة لجامعة عين شمس- ما عليك إلا التواصل عبر الأرقام الموضحة في الموقع.او من خلال صفحتنا على الفيس بوك