علاج تضخم عضلة القلب

هل سمعت مسبقاً عن تضخم عضلة القلب؟ القلب ببساطة هو المحرك الرئيسي لجسم الإنسان فهو المسؤول عن تغذية جميع أعضاء الجسم بالدم المحمل بالأكسجين الضروري للحياة، وإن تسببت بعض الأمراض في إخلال هذا العضو بوظيفته مثل: تضخم عضلة القلب يقل الإمداد الدموي، بالتالي يصبح الجسم ضعيفًا ومجهدًا أغلب الوقت. في هذا المقال نتعرف على ماهية التضخم وأعراض هذا المرض وطرق علاجه.

ما هو تضخم عضلة القلب؟

يحتوى القلب النابض بالحياة على 4 حجرات مختلفة لكل منها وظيفة لا تقل أهمية عن أختها في ضخ الدم إلى مختلف أجزاء الجسم. ويقصد غالبًا بتضخم عضلة القلب زيادة الكتلة العضلية للبطين، ويكثر ذلك التضخم في البطين الأيسر خاصة بفعل الإجهاد المستمر الضاغط على القلب.

اعراض تضخم عضلة القلب

ينبه الأطباء المرضى أن معظم حالات تضخم القلب لا يصاحبها ظهور أي أعراض على المريض في فترة الراحة، ومع زيادة التضخم وبذل مجهود أكبر تبدأ الأعراض التالية في الظهور:

  • ألم في الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • فقدان الوعي والإغماء.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • الإجهاد والتعب الشديد.
  • اضطراب ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.

قد يصاحب الأعراض السابقة عند بعض الأفراد الحاجة المستمرة إلى التبول وتورم الساقين. مع تفاقم المرض وإهمال تلقي العلاج تبدأ أعراض تضخم عضلة القلب في الظهور حتى في فترة الراحة إذ تصير كل الأنشطة الحركية البسيطة مجهدة كثيرًا للجسم، لذا إن شعرت بأي منها مبكرًا سارع في التواصل مع دكتور القلب والأوعية الدموية لنيل العلاج المناسب.

اسباب تضخم عضلة القلب

ترجع غالبية اسباب تضخم عضلة القلب إلى زيادة الضغط والتوتر المستمر على القلب نتيجة بعض العوامل الطبيعية مثل: ممارسة الأنشطة الرياضية الشاقة والتقدم في السن أو أسباب مرضية مثل: الإصابة بقصور في الصمامات او أمراض صمام القلب أو ارتفاع ضغط الدم لكن أكثر الحالات تُصاب نتيجة العامل الوراثي.

طرق فحص مرضى تضخم عضلة القلب

حتى لا يسبب تضخم عضلة القلب أعراضا تودي بحياة الإنسان، ينبغي على الفرد التواصل مع الطبيب مع بداية ظهورها، إذ يساعد الفحص المبكر على علاج المرض. يستخدم الطبيب عدة وسائل للوصول إلى التشخيص الدقيق للمرض مثل:

  • الفحص السريري، ولإجراء ذلك الفحص يستمع الطبيب باستعمال السماعة الطبية إلى صوت ضربات القلب ويحاول الكشف عن أي صوت غير اعتيادي بينها لأن تضخم عضلة القلب يؤثر على تيار الدم في الأوعية الدموية.
  • مخطط صدى القلب، يعد أشهر وسائل الفحص التي يستعملها الطبيب عند الشكوى من اعراض تضخم عضلة القلب إذ تعطي الموجات الصوتية الصادرة منها صورًا مختلفة للقلب، لذا تسمح بالتعرف على اضطرابات ضربات القلب المختلفة.
  • مخطط كهربية القلب، يختلف هذا النوع من المخطط عن السابق في قدرته على قياس النشاط الكهربي للقلب.
  • جهاز الهولتر، ويتشابه ذلك الجهاز كثيرًا مع مخطط كهربية القلب إذ يسهل التنقل به لذا يطلب الطبيب من المريض ارتدائه من 24 إلى 48 ساعة – حوالي يومين – حتى يتمكن من قياس ضربات القلب عند ممارسة الأنشطة المختلفة ومقارنتها مع المعدلات الطبيعية.
  • تصوير القلب بالرنين المغناطيسي، يستعمل الطبيب المجال المغناطيسي في هذا الفحص لالتقاط صور تفصيلية للقلب إذ تكون أكثر وضوحًا من غيرها.
  • قسطرة القلب، ويمكن من خلالها قياس ضغط الدم داخل القلب للتعرف على وجود أي انسدادات.

علاج تضخم عضلة القلب

يهدف علاج تضخم عضلة القلب إلى تخفيف الأعراض السابقة ومنع الإصابة بأي مضاعفات خطيرة تهدد حياة المريض، بالتالي فإن الخطوة التالية للفحص تصير وصف العلاج المناسب لحالة المريض. تختلف وسائل علاج تضخم عضلة القلب بين المرضى حسب الأعراض والعمر والنشاط البدني ومعدل وظائف القلب ويمكن حصر أغلب طرق العلاج في النقاط التالية:

  • وصف الأدوية الطبية التي تريح عضلات القلب كي يعمل بصورة أفضل، وتشتمل تلك الأدوية على حاصرات لمستقبلات البيتا وأخرى لقنوات الكالسيوم، أما إن كان المريض يعاني من عدم انتظام ضربات القلب ففي هذه الحالة يصف الطبيب -مع ما سبق- أدوية مضادة لاضطراب النظم.
  • عملية استئصال عضلة الحاجز وهي إحدى عمليات القلب المفتوح التي يزيل فيها الطبيب جزءًا من الحاجز السميك المتضخم بين البطينين، بالتالي يتحسن التيار الدموي داخل القلب، ولا يلجأ الطبيب إلى هذه العملية إلا عند فشل الأدوية في العلاج.
  • زرع منظم ضربات القلب تحت جلد منطقة الصدر كي يبث إشارات كهربائية إلى القلب كي تعود الضربات إلى معدلها الطبيعي. بالرغم من أن تلك الطريقة لا تحتاج إلى تدخل جراحي كبير مثلما في عملية الاستئصال إلا أنها تعد أقل كفاءة في العلاج.
  • مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزرع ( ICD )، يزرع ذلك الجهاز داخل الصدر ويستخدم في أمراض القلب الخطيرة على حياة المريض.

 

تعرف علي تفاصيل اكثر عن أمراض القلب وأنواعها وكيفية الوقاية منها

 

أخيرًا، بعدما تعرفنا على ما هو تضخم عضلة القلب وأعراضه وكيفية علاجه، يوضح دكتور أيمن عمار – استشاري جراحة القلب وترقيع الشرايين والصمامات – أنه رغم تعدد طرق علاج تضخم عضلة القلب لكن يلزم على المريض اتباع العادات الصحية السليمة في وممارسة الأنشطة الرياضية المناسبة له حتى لا تتدهور حالته الصحية.

احجز موعدك الأن!